لما نصلي بالاجبية

نصلى بها لروحانيتها ومثاليتها ، ولأسباب عديدة منها :

1 – لنطيل فترة الوجود فى حضرة الله :

قد يقف إنسان ليصلى ، فيقول بضع كلمات وينتهى الأمر ، ولا يجد بعد ذلك ما يقوله . ولكن المصلى بالأجبية يجد مادة دسمه للصلاة ، تجعله يمكن إن يقف أمام الله فى كل مرة ربع ساعة أو أكثر إن أراد . وفى هذا يمكننا أن نقول أيضاً :

v v v

2 – الأجبية مدرسة نتعلم بها الصلاة :

ونحن محتاجون أن نتعلم كيف نصلى . يكفى أن تلاميذ الرب سألوه قائلين يارب أن نصلى ” ( لو11 : 1 ) . بالأجبية نتعلم ماذا نقول فى صلواتنا ؟ وما هو الأسلوب اللائق أن نخاطب به الله . ويتدرب لساننا وقبلنا على الحديث مع الله .

v v v

3 – والأجبية تشمل كل أنواع الصلوات :

ربما إذا صلى إنسان بدون أجبيه ، قد يذكر بعض طلبات ويختم صلاته . أما بالأجبية ، فيدرك أن هناك أنواعاً من الصلوات ، منها الطلب ، وأيضا الشكر ، والإتضاع وانسحاق القلب ، والاعتراف والتوبة . ومنه أيضاً صلوات التمجيد والتسبيح ، وصلوات الحب ، والتأمل فى صفات الله الجميلة .

فأنت مثلاً عندما تقول لله ” قدوس قدوس قدوس رب الصباؤوت ، السماء والأرض مملوءتان من مجدك وكرامتك ” .. هنا أنت لا تطلب شيئاً . وليست هذه صلاه شكر ، ولا توبة . وإنما هنا تمجيد لله ، وتأمل فى قداسته وعظمته ..

وأنت حينما تقول فى ختام صلوات الأجبية ” المسيح إلهنا الصالح ، الطويل الروح ، الكثير الرحمة ، الجزيل التحنن ، الذى يحب الصديقين ويرحم الخطاة .. ” هنا أنت تتأمل فى صفات الله الجميلة .

v v v

4 – إذن من مزايا الأجبية أنها تعلمنا التسبيح :

تعلمنا التمجيد والتأمل فى صفات الله الجميلة .. ولهذا تكثر فى مزاميرها عبارة ” سبحوا الرب ” .. ” سبحوا الرب أيها الفتيان ” ” سبحوا الرب تسبيحاً جديداً ” سبحى الرب يا أورشليم ” .. فما معنى هذا التسبيح ؟ وكيف يكون ؟ إننا نتعلمه من صلوات الأجبية ..

v v v

5 نصلى بالأجبية أيضاً ، لأنها تشمل تفاصيل عديدة جداً :

من منا إذا صلى بمفرده من أجل غفران خطاياه ، يصلى من أجل مغفرة الخطايا التى صنعها بإرادته وبغير إرادته ، بمعرفة وبغير معرفة ، الخطايا الخفية والظاهرة ؟ ! ولكن هذه كلها نذكرها فى صلواتنا بالأجبية . ومن منا إذا شكر الله فى صلواته الخاصة ، يشكره كما فى الأجبية ” لأنه سترنا ، وأعاننا ، وحفظنا ، وقبلنا إليه ، واشفق علينا ، وأتى بنا إلى هذه الساعة ” ؟ ! ومن منا يذكر هذه التفاصيل كلها التى نقولها فى الأجبية فى ختام كل صلاة : ” قدس أرواحنا ، طهر أجسامنا ، قوم أفكارنا ، نق نياتنا . اشف أمراضنا ، واغفر خطايانا . أحطنا بملائكتك القديسين ، لكى نكون بمعسكرهم محفوظين ومرشدين .. ؟ .

وإلى جوار التفاصيل الأولى ، من منا يتذكر فى صلواته الخاصة أن يطلب إحاطته بالملائكة القديسين ، لحفظه وإرشاده ؟ ..

ولكننا نذكر ذلك فى صلوات الأجبية طويل جداً ، وأمثلته كثيرة . وخلاصته أنه يعلمنا الصلاة ، والتدقيق فى كل شئ ، بحيث يدخل الله فى تفاصيل حياتنا كلها . ولا نترك شيئاً دون أن نحدثه عنه ..

v v v

6 من مثالية الصلاة بالأجبية أيضاً صلاة حسب مشيئة الله .

كثيراً ما نصلى وصلواتنا لا تستجاب ، لأن غالبيتها بالمزامير . والمزامير قالها داود بالروح ( مت22 : 43 ) . وهي جزء من الكتاب . إذن فنحن فى الصلاة بالمزامير ،